وزارة التربية الوطنية تستعين بالقاعات المغطاة لإجراء امتحانات البكالوريا

24 ساعة

كشف مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط-سلا-القنيطرة محمد أضرضور، عن الإجراءات المتخذة بخصوص إجراء إمتحانات الباكالوريا في ظل جائحة كورونا.

أكد محمد أضرضور، أن أزيد من 15 قاعة مغطاة كبرى بالجهة سيتم الاستعانة بها في عملية امتحانات الباكالوريا، مشددا، على أن قرار الاستعانة بهذه الفضاءات الرياضية، الذي اتخذ بتنسيق بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وقطاع الشباب والرياضة، يهدف إلى تجنيب المترشحين خطر انتقال العدوى بينهم.

وأوضح المسؤول الجهوي في تصريح صحفي، أن القاعات تستوفي شروط الوقاية من حيث التهوية وشساعة الفضاء التي تضمن تحقيق التباعد، مؤكدا أن من بين مستجدات هذه الامتحانات، أيضا، أنها ستجرى داخل مدرجات جامعية، ضمانا لشروط الوقاية لكافة الأطر المشرفة وللتلاميذ المترشحين الذين يقارب عددهم 62 ألف مترشح، مفيدا بأن الأقسام التي ستكون مراكز الامتحانات لن يتعدى عدد المرشحين فيها العشرة عوض 20 مترشحا كما كان معمولا به سابقا، مع تتبع البروتوكول الصحي المتعلق بالتعقيم وتوزيع الكمامات وكل وسائل الحماية.

وسجل المتحدث أن مستجدا آخر يهم الفريق التقني الذي يتولى طبع واستنساخ أوراق الامتحانات في عملية تتراوح بين أسبوعين وثلاثة أسابيع، إذ إن هذا الفريق الذي يسمى “طاقم الاعتكاف” لكونه ينقطع عن العالم الخارجي سيتم التعامل معه في هذه الظرفية بطريقة خاصة واستثنائية؛ من قبيل خضوعه لتشخيص صحي بتنسيق مع وزارة الصحة والسلطات، يفضي إلى عزل داخل منازلهم لمدة معينة، على أساس أن يلتحقوا من مقار سكناهم مباشرة إلى الاعتكاف للاشتغال في استنساخ وطبع أوراق الامتحان، مضيفا أن طاقما احتياطيا سيعتكف بدوره في مكان آخر، تحسبا لما يمكن أن يحدث من قبيل إصابة أحد أفراد الطاقم داخل الفضاء المغلق.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *