الحموشي يضع عمداء شرطة شباب جدد بدوائر الأمنية لمحاربة الجريمة بمولاي رشيد

خرج بادرة طيبة قام بها عبد اللطيف الحموشي المدير العام للادارة العامة للامن الوطني بضخ دماء شابة وجديدة كرؤساء للدوائر الأمنية ببعض المصالح الأمنية التابعة للمنطقة الأمنية مولاي رشيد وهو ما خلق  ارتياحا واستحسانا لدى ساكنة عمالة ومقاطعة مولاي رشيد وعلى سبيل المثال الدائرة الأمنية الهراويين الذي يرأسها عميد شاب ومحنك.

و منذ التحاقه كرئيس دائرة للهراويين وهو يسهر ليل نهار على محاربة الجريمة بكل انواعها بالمنطقة التي تضم دواوير ظلت الجريمة  تعشش بشباكها العنكبوتية  فيها .

وأيضا محاربة ظواهر الإجرام و السرقات بمختلف أنواعها وبالخصوص السرقة بالخطف والإتجار في الخمور والمخدرات والعنف ضد الأصولجرائم أخرى .

أيضا على مستوى الدائرة الأمنية27 بورنازيل التي تعرف كثرة السرقات على مستوى شارع القوات المساعدة وشارع عقبة بن نافع وحي المسيرة2 ..ومجموعة1 و2 بحي مولاي رشيد وديار الوفاء التي كانت  بعض ازقتها معروفة بالإتجار العلني في المخدرات والخمور بكل انواعها والسرقات بالخطف باستعمال ناقلات دات محرك سواء الدراجات النارية والسيارات التي تستعمل في اقتراف السرقات وتوزيع المخدرات والخمور وتفكيك شبكات اجرامية .وأخر عملية قامت بها عناصر الشرطة ببورنازيل ضبطها سيارة محملة بكميةكبيرة  من مخدر الشيرا والأقراص المهلوسة (قرقوبي ) بمختلف انواعه وكمية من الخمر من مسكر ماء الحياة وعلى متنها أربعة افراد.

وفي السياق ذاته الدائرة الأمنية سيدي عثمان على مستوى حمام النجوم والبلدية ودرب بناني

كذلك على مستوى دائرة الحي الصناعي مولاي رشيد  عميد شرطة ورئيس دائرة له تجربة وخبرة بوليسية راكمها بعمله بعدة مصالح منها ولاية الأمن الدار البيضاء وعدة مناطق امنية بالمملكة يحارب رفقة عناصره كل اشكال الجريمة بمختلف انواعها.

المناطق المذكورة  الخاضعة للدوائر الأمنية الهراويين وبورنازيل وسيدي عثمان والحي الصناعي عرفت انخفاضا على مستوى الجريمة بكل انواعها وتم ضبط وايقاف العديد من المشتبه فيهم في عدة قضايا وجنح وخارقي إجراءات الحجر الصحي .

متتبعي الشأن المحلي بعمالة ومقاطعات مولاي رشيد صرحوا للحرة انه بفضل رئيس المنطقة الأمنية هشام البلغيثي ووالي الأمن الدار البيضاء حميد بحري وعبد الله الوردي وبتعليمات من المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي عرف قطاع مولاي رشيد تراجعا في معدل الجريمة كما اشار رؤساء جمعيات للحرة ان مدة  الحجر  الصحي مقبلة على نهاياتها وأنهم يتخوفون من افتتاح مقاهي الشيشة التي تعرف  بداخلها استهلاك الشيشة والمخدرات وافساد الشباب سواء بشارع القوات المساعدة وشارع ادريس الحارثي ويطالبون الجهات المعنية بقطع جذور هذه المقاهي التي تفسد الناشئة وتخرب عقول شباب المنطقة كما طرح متتبع الشأن المحلي .

حسن متعبد

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *