التحقيق مع قائد مشتبه في إحتجازه لطالب جامعي لـ4 ساعات وتعريضه للتعذيب

كشفت مصادر إعلامية عن تطورات جديدة في قضية تعذيب طالب جامعي ضواحي مدينة غفساي بإقليم تاونات على يد قائد داخل مكتبه الأسبوع الماضي.

وحسب ذات المصادر فقد روى “ايوب الراجي” وهو طالب بالسنة الثانية شعبة علم الاجتماع بكلية الاداب بظهر المهراز بفاس، تفاصيل مروعة لـ4 ساعات من المعاناة عناوينها احتجاز وسب وشتم، اذ قرر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بفاس فتح بحث في الشكاية التي توصل بها أول أمس الثلاثاء من الشاب، مؤازرا بمحامين انتدبتهم الجمعية المغربية لحقوق الانسان.

و قالت أخبار اليوم التي أوردت الخبر، إن الوكيل العام للملك قام أول أمس الثلاثاء بالتأشير على الشكاية التي توصل بها عن طريق “الإيمايل” من الطالب المشتكي، حيث احال الوكيل العام الشكاية على نائبه المختص في التحقيق مع الاشخاص الخاضعين لمسطرة الامتياز القضائي، فيما ينتظر ان تحسم النيابة العامة في الجهة الامنية التي ستكلفها بإجراء البحث التمهيدي، إذ يحتمل أن تتكلف به الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بولاية امن فاس.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *