قبل سويعات من السنة الجديدة .درك السوالم يشن حروبا شعواء على بارونات المخدرات بالمنطقة ويوقعون بعصابات من تجارها

أطاحت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي حد السوالم ، زوال يومه الأربعاء 30 دجنبر الجاري ، ببارون مخدرات معروف بالمنطقة ، وصادرة في حقه عدة مذكرات بحث محلية ووطنية منها درك برشيد والسوالم ، والنواصر وطماريس والسعادة نموذجا ، وذلك بعد مطاردة وصفت بالهوليودية ، قوبل أثناءها رجال هشام بنكبور ، بمقاومة شرسة من طرف أفراد العصابة الإجرامية ، ومكنت عملية المطاردة التي شنتها فرقة مكافحة المخدرات ومحاربة الجريمة ، من إيقاف عنصرين أساسيين ضمن العصابة الإجرامية ، التي تنشط بالمجال الترابي لدوار الخيايطة والمناطق المجاورة لها.

وحسب مصادر “ماتش بريس”، فإن البارون المعروف بإسم ” عمر/لمس……”،  بعد تشديد الخناق عليه وعلى مزوده الرئيسي والعقل المدبر لهذه الشبكة الإجرامية الخطيرة ، التي تنشط في مجال الحيازة والإتجار في المخدرات ، وأقراص الهلوسة والمشروبات الكحولية ومسكر ماء الحياة ، بمختلف أشكالها وتلاوينها بمنطقة الخيايطة ، جماعة وقيادة الساحل أولاد احريز التابعة نفوذيا لعمالة إقليم برشيد ، انتقل إلى منطقة مجاورة تدعى “جميعة بوسكورة” ، لمواصلة نشاطه الإجرامي المحظور ، رفقة باقي أفراد الشبكة الإجرامية الخطيرة ، قبل أن يقع زوال يومه الأربعاء في قبضة عناصر الدرك الملكي حد السوالم ، رفقة عنصرين آخرين ، بعدما وضعت لهم السلطات الأمنية ، كمينا محكما وخطة أمنية مشددة وحراسة لصيقة ، نفذتها عناصر دركية بارعة في المجال العسكري ، بعدما كانوا دوما يتوارون عن الأنظار ، في كل المناسبات التي تطاردهم فيها الظابطة القضائية التابعة لمركز درك السوالم ، لكن عندما حامت الشبهات حول سلوكياتهم الإجرامية الخطيرة ، التي دفعت بقائد مركز السوالم وعناصره ، لاتخاذ كل الأساليب والمنهجيات المحبوكة حبكا دقيقا ، الغاية منها الإطاحة بعناصر هذه الشبكة ، والعمل على بذل المزيد من المجهودات ومضاعفاتها من أجل استئصال كل أورام بارونات المخدرات ، وقطع ذابرهم والضرب بيد من حديد على كل المروجين ، سويعات قبل السنة الميلادية الجديدة.
وفي هذا الصدد واستنادا لمصادر “ماتش بريس”، جرى إيقاف واعتقال أفراد شبكة الإتجار في المخدرات ، بناء على إخبارية توصل بها رئيس مركز الدرك بحد السوالم ، حول نشاط مشبوه لشخص معروف بمنطقة الساحل أولاد احريز ، وبالضبط دوار الخيايطة ، بمحاداة الطريق الوطنية رقم واحد على مستوى النقطة الكيلومترية 24 ، حيث يتواجد المشكوك فيه على متن دراجة نارية من الحجم الكبير من نوع BMW ، ليتم بعد ذلك تجنيد فرقة خاصة من عناصر الدرك الملكي ، والتوجه على وجه السرعة صوب الدوار قصد الإطاحة بالبارون وعصابته ، كيف لا وهو الذي زعزع كيان وخرب عقول شباب المنطقة بمسموماته الخبيثة ، لتعتقله العناصر الدركية في عقر داره متلبسا بحيازة المخدرات ، والمخدرات الصلبة ومسكر ماء الحياة ، فيما لاذ أفراد العصابة الإجرامية رفقاء دربه إلى وجهة غير معلومة ، تفاديا للوقوع في المحظور ، هذا وخلال عملية التفتيش الواسعة ، بمنزل الموقوف والمحروس نظريا ، بمحيط وجنبات مقر سكناه ، تم حجز كميات قدرت بحوالي 10 كيلوغرامات من مخدر الشيرا ، وكمية مهمة من مادة الكوكايين قدرت بحوالي 50 غرام معدة ومجهزة للبيع ، بالإضافة إلى وضع اليد على حوالي 100 كيلوا غرام من سنابل الكيف ومادة طابا على شكل رزم ، وأشار مصدر أمني بأن كمية الكيف ومادة طابا قابلة للزيادة ، بعد التحقيق مع الموقوفين ، ودلهم على مكان التخزين ، بالإضافة إلى ميزان إلكتروني يستعمل لوزن مسحوق الكوكايين ومخدر الحشيش ، ناهيك عن كمية قدرت بحوالي 100 لتر من ماء الحياة التقليدية ، معدة ومجهزة للتوزيع على الراغبين في الإحتفال برأس السنة الميلادية الجديدة ، هذا ووضعت العناصر الدركية يدها بصعوبة بالغة الخطورة ، وتمكنت من تحويش وإيقاف ثمانية كلاب شرسة وممنوعة ، يستعملها الجناة لمواجهة رجال الدرك الملكي قصد تنيهم عن اللحاق بهم ومطاردتهم ، هذا النوع من الكلاب المدربة من فصيلة “المانيلوا” وعددها (07) و”سطاف أميريكان” وعدده واحد ، وكذلك حجز دراجة نارية كبيرة الحجم من النوع الممتاز ، والباهظة الثمن والجودة ، كان على متنها البارون لحظة اعتقاله.

في المقابل أوردت مصادر أمنية ، أنه بعد اقتياد المشتبه بهم صوب مقر الدرك الملكي وتنقيطهم عبر الناظم الآلي لتشخيص هويتهم ، تبين للمحققين أنهم موضوع عدة مذكرات بحث ، ويشار في ذات السياق أن الموضوع رهن إشارة البحث والتحقيق ، بعد أن اعترف موقوفون معه للضابطة القضائية بذات المركز ، أنه يعد شقيق مزودهم الرئيسي بالمخدرات ، الذي لا زال في حالة فرار والمدعو “عبد العا……/لمس……”، وموضوع برقيات بحث عديدة ومتعددة في مجال الحيازة والإتجار في المخدرات ، وأقراص الهلوسة والمشروبات الكحولية ومسكر ماء الحياة ، ومسحوق مادة الكوكايين ذات الضغط المرتفع.

هذا وفي سياق متصل كشفت مصادر متطابقة ، أنه من المحتمل أن يتحول مركز الدرك الملكي حد السوالم غذا الخميس ، إلى قبلة لجل المصالح الأمنية والدركية بإقليم برشيد والنواصر وبوسكورة ، من أجل الاستماع إلى البارون المعتقل حول المنسوب إليه ، قبل إحالته على ممثل الحق العام بإبتدائية برشيد ، قصد ترتيب الجزاءات القانونية في حقه ، ومتابعته من قبل المحكمة رفقة مساعديه ، بتهمة تكوين عصابة إجرامية ، والحيازة وترويج المخدرات والمخدرات الصلبة ، وأقراص الهلوسة والمشروبات الكحولية ، ويشار وفق مصادر مطلعة ، أن الأبحاث الميدانية والتحرياث المكثفة ، لا زالت متواصلة بالليل والنهار ، بغية الوصول إلى جميع أفراد العصابة المقترضين ، وعلى رأسهم القائد الرئيسي لهذه الخلية.
عن ماتش بريس

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *