إقليم النواصر.. سعيد أمزازي يعطي انطلاقة أشغال بناء معهد للتكوين في مهن النقل والخدمات اللوجستيكية

ترأس السيد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي- الناطق الرسمي باسم الحكومة-، بمعية السيد لاورانس م. راندولف، القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية بالدار البيضاء، والسيد سعيد احميدوش، والي جهة الدار البيضاء-سطات، عامل عمالة الدار البيضاء ، والسيد مصطفى باكوري رئيس جهة الدار البيضاء سطات والسيد شكيب لعلج رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، يومه الجمعة 05 فبراير 2021، الحفل الرسمي لإعطاء انطلاقة أشغال إحداث معهد التكوين في مهن النقل والخدمات اللوجستية بالنواصر.

ويندرج إحداث هذا المعهد في سياق تنزيل خارطة الطريق الجديدة لتطوير التكوين المهني التي تم تقديمهاأمام النظر السامي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده في أبريل 2019، وفي إطار برنامج التعاون “الميثاق الثاني”، الموقع بين حكومة المملكة المغربية وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية، ممثلة بهيئة تحدي الألفية، والذي من بين أهدافه الرئيسية الرفع من جودة الرأسمال البشري.

وتجدر الإشارة، أن الكلفة الإجمالية ستناهز 82,7 مليون درهم، منها مساهمة قدرها 57,1 مليون درهم من طرف صندوق “شراكة”، لإحداث هذا المعهد الذي سيعهد بتدبيره لجامعة النقل واللوجستيك المنضوية تحت لواء الاتحاد العام لمقاولات المغرب، في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص، ليوفر 860 مقعدا بيداغوجيا سنويًا، 320 منها في التكوين المهني الأساسي في شعب تهم على الخصوص تدبير المستودعات، واستغلال النقل واللوجستيك، واللوجستيك الصناعي، وتدبير الإنتاج. و540 مقعدا في التكوين التأهيلي. حيث سيمكن هذا المعهد من تعزيز مهارات المتدربين في مهن صيانة المركبات ذات المحركات (شعبة النقل البري)، وقيادة العمليات اللوجستيكية، والسياقة.

وشهد حفل إطلاق المشروع، حضور على الخصوص، والي جهة الدار البيضاء-سطات، عامل عمالة الدار البيضاء سعيد احميدوش، وعامل إقليم النواصر عبد الله شاطر، ورئيس مجلس جهة الدار البيضاء-سطات مصطفى بكوري، والمدير المقيم لهيئة تحدي الألفية بالمغرب ريشارد غاينور، والمديرة العامة لوكالة حساب تحدي الألفية-المغرب، والمدير العام للوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجيستيكية، ورئيس جامعة النقل واللوجستيك.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *