تعيينات جديدة عقب المجلس الوزاري ليومه الخميس

عين العاهل المغربي اليوم بالقصر الملكي العامر بفاس عقب الإجتماع الوزاري لليوم، كل من السيد حسن بوبريك كمدير عامل للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي فيما تم تعيين السيدة تعيين السيدة حبيبة لقلالش مديرة عامة جديدة للمكتب الوطني للمطارات.

و حسب بلاغ الديوان الملكي فإن التعيين جاء بمبادرة من وزير الشغل والإدماج المهني.
وكان عبد لله مرتقي قد شغل منصب المدير العام بالنيابة، حيث كشف فقدان الصندوق 440 ملياراً في عام واحد، اعتبرت خسائر جراء تراجع الاشتراكات في 2020، ما جعله يتوقع تسجيل عجز مالي على مستوى المعاشات في 2023 بدل 2024، كما كان متوقعا في السابق.
ودق المسؤول السابق، ناقوس الخطر بشأن نضوب احتياطات صندوق التقاعد، الذي يجب إصلاحه، بشكل عميق، جراء إكراهات تقنية عديدة، بينها ضعف التصريح بالعاملين لدى القطاع الخاص.

ورقة تعريفية

حسن بوبريك من مواليد سنة 1968 بأگادير سبق أن تم تعيين حسن بوبريك رئيسا لهيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وكان السيد بوبريك قد شغل منصب مدير للتأمينات والاحتياط الاجتماعي بوزارة الاقتصاد والمالية منذ يناير 2011.
و حاز بوبريك على ديبلوم إحصائي اقتصادي من المدرسة الوطنية للإحصاء والإدارة الاقتصادية بباريس.

وبعد تجربة أولى بوزارة الاقتصاد والمالية، تقلد عدة مسؤوليات، ثم التحق بصندوق الإيداع والتدبير، حيث شغل عدة مناصب، على الخصوص متصرف مدير عام ب (CDG Capital)، ومنصب الكاتب العام للصندوق، ومديرا عاما ل (CDG Développement). و بوبريك عضو باللجنة التنفيذية للهيئة الدولية لمراقبي التأمين، كما يشغل منصب مدير الشركة الإفريقية لإعادة التأمين (AFRICA-RE).
يشار أيضا أن هيئة مراقبة التأمينات والإحتياط الإجتماعي أعادت انتخاب حسن بوبريك، رئيس الهيئة، كممثل للجمعية الدولية لمراقبي التأمين بمنطقة الشرق الأوسط و شمال افريقيا في 14 نونبر 2019 في أبوظبي.
[11/02 à 23:53] إٍسْمَٰعِيلْ: عين الملك محمد السادس، خلال المجلس الوزاري لنهار اليوم الخميس، حسن بوبريك، في منصب المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.
و حسب بلاغ الديوان الملكي فإن التعيين جاء بمبادرة من وزير الشغل والإدماج المهني.
وكان عبد اللطيف مرتقي قد شغل منصب المدير العام بالنيابة، حيث كشف فقدان الصندوق 440 ملياراً في عام واحد، اعتبرت خسائر جراء تراجع الاشتراكات في 2020، ما جعله يتوقع تسجيل عجز مالي على مستوى المعاشات في 2023 بدل 2024، كما كان متوقعا في السابق.
ودق المسؤول السابق، ناقوس الخطر بشأن نضوب احتياطات صندوق التقاعد، الذي يجب إصلاحه، بشكل عميق، جراء إكراهات تقنية عديدة، بينها ضعف التصريح بالعاملين لدى القطاع الخاص.

السيدة حبيبة لقلالش مديرة عامة للمكتب الوطني للمطارات، من مواليد مدينة أزرو التي سبق لها الدراسة بثانوية مولاي سليمان بمدينة فاس و حصلت على الجائزة الكبرى للحسن الثاني للرياضيات و لم يتجاوز عمرها آنذاك 16 سنة…و التحقت بالاقسام التحضيرية في ثانوية مولاي ادريس…قبل أن تشد الرحال نحو باريس للدراسة في البولي تيكنيك حيث حصلت على دبلوم في تخصص X-Télécom من باريس، وعلى دبلوم DEA في الإلكترونيات البصرية.
استهلت مسارها المهني اطارا في شركة Procter & Gamble في سنة 1995، قبل أن تنضم إلى شركة “ميديتل” في سنة 2002، ومن هناك سترحل سنة 2006 الى الخطوط الملكية الجوية “لارام”، حيث شغلت منصب مديرة التدقيق والتنظيم، قبل أن تشغل ابتداء من سنة 2010، منصب نائبة للمدير العام للشؤون المالية والدعم.
ومنذ عام 2012 أصبحت مسؤولة عن التمويل والدعم داخل “لارام”، كما أشرفت على الرقابة الإدارية والتنظيم والمشتريات ونظام المعلومات والقسم القانوني والتأمين، قبل أن يعهد لها بإدارة القطب التجاري لشركة الخطوط الجوية الملكية المغربية في سنة 2014.
في سنة 2014 وشح الملك محمد السادس، حبيبة لقلالش، نائبة المدير العام بالخطوط الملكية المغربية، بوسام العرش من درجة فارس

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *